منتدى شباب الطريقة التجانية

منتدى شباب الطريقة التجانية

ثقافي* تربوي* تعليمي* ديني
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى أله حق قدره ومقداره العظيم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

شاطر | 
 

 دور الطريقة التيجانية في نشر الإسلام في أفريقيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 218
العمر : 32
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

مُساهمةموضوع: دور الطريقة التيجانية في نشر الإسلام في أفريقيا   الثلاثاء 14 أكتوبر - 17:03

دخل الإسلام بلاد إفريقيا مبكرا منذ الهجرتين الأوليين للصحابة إلي أرض الحبشة قبل الهجرة الميمونة إلي المدينة المنورة ، ولقد انتظم لإسلام في إفريقيا إثر الفتوحات التي تمت في أرض مصر والسودان ، وفي شمال إفريقيا ، وفي المغرب الاقصي ، كل ذلك في حدود القرنين الأول والثاني للهجرة .
أما غربي إفريقيا فتذكر كتب التاريخ أن الإسلام قد عرف فيه منذ عهد طارق بن زياد الذي ينتمي إلي قبائل البربر سكان الصحراء الذين كانوا تجارا يجوبون بلاد جنوب الصحراء.
ويذكر إبن خلدون نقلا عن صاحب الفتاش : ان بلاد ماوراء ملوك البربر ، أي بلاد مملكة غانة قد عرفوا الإسلام ، وبدأت بعض قبائلها تنتسب إليه في عهد مبكر.
هذا وقد صارت بلاد غرب إفريقيا مهدا لممالك إسلامية عظمي كمملكتي مالي والصنغاي ، ودولة عمر الفوتي ، والشيخ أحمد لوبو وفي الجزء الغربي الشرقي في بلاد غرب إفريقيا قامت مملكة صكتو الإسلامية بقيادة الشيخ المجاهد العلامة عثمان بن فودي .
وهو من المتصوفة القادرية ، عاصره الشيخ عمر لوبو ، صاحب الطريقة التيجانية كشأن أسرة الكنتي في تمبكتو الذين ينتمون إلي الطريقة التيجانية .
والطريقة التيجانية ، تعتبر اليوم أولي طريقة صوفية ، من حيث تعداد المنتسبين ، وكثرة الزوايا التي أنشأوها ، وشهرة مشايخها المنتشرين في كل بلاد غرب إفريقيا ، ابتداء من موريتانيا فالسنغال ، فمالي ، فغينيا ، فساحل العاج ، فبوركينافاسو ، فالنيجر ، فنيجيريا ، وتوغو وغانا وبنين ، ثم انتشرت في اتجاه الشريط السوداني الكبير ، تشاد ، الكمرون ، السودان ، أما أصلها فهي بلاد المغرب العربي ابتداء من الجزائر ، فالمملكة المغربية ، فتونس ، فليبيا . وهكذا نجد أن الطريقة التيجانية هي أولي الطرق الصوفية في شمال ، وغربي إفريقيا حاليا ، أما من حيث القدم ، فالطريقة القادرية أقدم منها ، وقد انتشرت قبلها.
في القرن التاسع عشر وفي الأجزاء الغربية والجنوبية من الجزائر بدأ الشيخ التيجاني ينشر طريقته الصوفية ، ويبث أوراده ، وينبي زواياه ، فكثر مريدوه ، وتعاظم شأنهم ، واعتبروا حلقة من حلقات الصحوة الإسلامية ، لأنه صادف زمن بدايات الاحتلال الأوربي لبلاد إفريقيا ، فكان مريدوه من أشرس المقاومين للاستعمار( الفرنسي خصوصا ) وقد توغل الفرنسيون في زحفهم عند احتلال إفريقيا الغربية ، فأوقفوا أساتذة الخلاوي القرآنية المنتمين إلي الطريقة ، لانتشار الوعي المناديء للاستعمار في أوساطهم فسجنوا هؤلاء الشيوخ وقتلوا بعضهم ، ومثلوا ببعضهم ، وقد كان المقدم الشيخ أحمد حماه الله من بين الذين فقدوا بعد أن قبض عليهم الفرنسيون ، هو وتلامذته في قلب صحراء مالي وموريتانيا ، وتبعه في مصيره شيوخ كثيرون في هذه البلاد المذكورة.
واليوم لاتكاد تمر بمدينة من مدن الإسلام في غرب إفريقيا دون أن تشهد معلما من معالم التيجانية ، كمسجد جامع او زاوية أو خلوة .
والسادة التيجانية من المتعصبين لطريقتهم ، والمتشددين في أورادهم ، أكثر من أصحاب الطرق الأخري .
ونظرا لأهمية هذه الشريحة من المسلمين المنتسبين إلي الطريقة مابين عامي وعالم وتلميذ ، ومسئول حكومي ، ومتعاطف فإن القيام بدراسة منهجية ، وتربوية نفسية للمناهج الدعوية والتعليمية التي اتبعوها ، يفيد في إجلاء حقائق مهمة في تاريخ التربية الإسلامية .
وكذلك لو تتبعنا مكونات وعناصر الأوراد التي يتميزون بها ، فإنها تؤكد أو تنفي مدي اقتباسهم من العلم الشرعي ومن نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية ، لأصول هذه الاوراد كما أن هذه الدراسة ستتطرق إلي شروط الطريقة وإلي التسلسل التدريجي المتبع في المشيخة التيجانية ، ومدي قدسية الهرم التيجاني .
ولاشك أن للتيجانية وعاءا تربويا ، وفلسفة واقعية تتماشي مع البيئات الإفريقية المختلفة ، وهو ماسنوضحه في هذه الورقات .
اتبع الباحث الطريقة الوصفية ، والطريقة الاستقرائية وأدوات بحثية وثيقة كالمقابلات والاستبيانات .
حتي يفضي كل ذلك إلي معلومات موثقة عن الطريقة وعن شيخها وعن أصحابها المقدمين والمريدين.
تناولت الدراسة حالة كل من بوركينا فاسو ن ومالي والسنغال والنيجر ، كنموذج لباقي دول غرب إفريقيا ، كما أخذت السودان نموذجا لدول وسط وشرق افريقيا وهكذا ، يطوف الباحث من خلال هذه الورقات علي العناوين الفرعية الآتية :
1- الشيخ التيجاني : النشأة، والتعلم ، وبداية الطريقة.
2- شمال إفريقيا ، الموطن والشعب ، ودورهم في نشر الطريقة
3- غرب إفريقيا المحضن الثاني للطريقة.
4- اسس الطريقة ، واورادها ، وشروط هذه الأوراد .
5- المجال التربوي في الطريقة التيجانية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayoub2008.yoo7.com
جوهرة الكمال
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

انثى
عدد الرسائل : 233
العمر : 26
الموقع : وادي سوف
العمل/الترفيه : طالبة.....................................
المزاج : كثر خير الشيخ......................
كيف تعرفت علينا : الصدفة
تاريخ التسجيل : 09/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: دور الطريقة التيجانية في نشر الإسلام في أفريقيا   الأحد 31 أكتوبر - 22:01



_________________
[
URL=http://img831.imageshack.us/my.php?image=289w.gif][/URL]
لو الدنيا صارت دمار ... لو جبل علي انهار... و لو صلبوني على الأشجار ... ولو حرقوني بالنار ... و لو عذبوني طوال النهار ... و لو مزقوا جسدي بالمنشار ... ولو أجبروني على الانتحار ... أقولوا لهم كلمة باختصار ... وأنطقها بعزة و افتخار ... و أرددها تكرار ...واصرار ... تجانية بكل افتخار منذ نعومة الاظفار.[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دور الطريقة التيجانية في نشر الإسلام في أفريقيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الطريقة التجانية :: المنتدى العام للطريقة التجانية :: منتدى المواضيع المتنوعة-
انتقل الى: