منتدى شباب الطريقة التجانية

منتدى شباب الطريقة التجانية

ثقافي* تربوي* تعليمي* ديني
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى أله حق قدره ومقداره العظيم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

شاطر | 
 

 : الصوفية اول الطريق الحق الى الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قمرة
Admin


انثى
عدد الرسائل : 23
العمر : 22
العمل/الترفيه : المطالعة اسفر حول العالم
كيف تعرفت علينا : من طرف أحد الأعضاء في المنتدى
تاريخ التسجيل : 06/04/2011

مُساهمةموضوع: : الصوفية اول الطريق الحق الى الله    الخميس 30 يونيو - 20:18

:: الصوفية او الطريق الحق الى الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم.
اما بعد(اقدم لكم هذا الموضوع والذي سبق ان ساهمت به في احدى المنتديات.وارتايت ان انقله لكم هنا لتعم الفائدة.راجيا من الله ان يحضى بالقراءة والتعقيب والرد والله لا يضيع اجر من احسن عملا)
كثر الجدال بين عامة المسلمين وعلمائهم حول الصوفية وحقيقتها وضرورتها.فمن قائل انها بدعة محدثة (وعلى راسهم من اتخد الوهابية مذهبا له)ومنهم من اعتبرها احدى مراتب الدين التي لا غنى عنها.واكثرهم ضل حائرا بين هذا وذاك.لذا ارتايت ان اتناول هذا الموضوع موضحا بعض الحقائق التي تحفى على البعض راجيا من الله العلي القدير السداد والنوفيق.
الصوفية كما عرفها اهل العلم هي بلوغ مرتبة الاحسان.*فمراتب ديننا ثلات(مرتبة الاسلام ومرتبة الايمان ومرتبة الاحسان) فقد سال سيدنا جبريل سيد الوجود عن الاسلام فاخبره وساله عن الايمان فاخبره وساله عن الاحسان فقال (الاحسان ان تعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك)*
قال تعالى في محكم تنزيله(الذي بعث في الاميين رسولا منهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة) فرسول الله تعالى لم يبعث فقط لمخاطبة العقول والارشاد بل لتاديب الخلق وتربيتههم وتزكيتهم .وهذا مناط علم التصوف.
وقد عرف هذا العلم رجاله بتعريفات عدة نورد منها تعريف حجة الاسلام الامام الغزالي الذي قال (التصوف هو تجريد القلب لله تعالى واحتضار ما سواه) ويقول صاحب الحكم العطائية (التصوف هو الاسترسال مع الحق) ويقول معروف الكرخي (التصوف هو الاخد بالحقائق والياس مما في ايدي الخلائق) ويقول سيد الطائفة الصوفية الامام الجنيد(علمنا هدا مقيد بالكتاب والسنة ومن لم يحفظ القران ولم يكتب الحديث لا يهتدى به في هذا الامر) ويقول ايضا (التصوف هو ان يختصك الله بالصفا فمن صفا مما دون الله فهو الصوفي)
اذن فالتصوف لا يخرج باي حال من الاحوال عن الكتاب والسنة.بل لولا رجاله لما وصل الينا كتاب الله وسنة نبيه.فلا يخلوا سند من اساند القرائات العشر للقران.او سند من اساند الحديث الشريف من رجال الصوفية .فلو كانو اهل بدعة لكان ديننا دين بدع وظلالة.بل اكثر من ذلك فاصحاب المذاهب الاربع كانوا من اصحاب طريق الصوفية وفي ذلك
قال الإمام مالك بن أنس (من تفقه و لم يتصوف فقد تفسق، و من تصوف و لم يتفقه فقد تزندق، و من جمع بينهما فقد تحقق." (حاشية العلامة العدوي على شرح الإمام الزرقاني على متن العزية في الفقه المالكي ج3. ص195.)
وقال الإمام الشافعي "حبب إلي من دنياكم ثلاثة: ترك التكلف و عشرة الخلق بالتلطف، و الإقتداء بطريق أهل التصوف" (كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للإمام العجلوني المتوفى سنة 1162هـ. ج1 ص 341.)
وكان الامام احمد ابن حنبل يقول لولده عبد الله قبل أن يصاحب الصوفية: " يا ولدي عليك بالحديث، وإياك و مجالسة هؤلاء الذين سموا أنفسهم صوفية، فإنهم ربما كان أحدهم جاهلا بأحكام دينه". فلما صحب أبا حمزة البغدادي، و عرف أحوال القوم، أصبح يقول لولده:" يا ولدي عليك بمجالسة هؤلاء القوم، فإنهم زادوا علينا بكثرة العلم و المراقبة و الخشية و الزهد و علو الهمة.» (عبد القادر عيسى، حقائق عن التصوف باب شهادات علماء الأمة الإسلامية من سلفها إلى خلفها للتصوف ورجاله. ص567).وكذلك تنوير القلوب للشيخ الامين الكردي.
وكان الامام احمد ايضا كلما عرضت عليه مسالة يقول لابي حمزة البغدادي فيقول ما تقول فيها يا صوفي.فمهما قال له اعتمده.
ونقل الفقيه الحنفي الحصكفي صاحب الدر: أن أبا علي الدقاق قال: " أنا أخذت هذه الطريقة من أبي القاسم النصرابادي، و قال أبو القاسم: أنا أخذته من الشبلي، و هو من السري السقطي، وهو من معروف الكرخي، وهو من داود الطائي، وهو أخذ العلم و الطريقة من أبي حنيفة رضي الله عنه، و كل منهم أثنى عليه و أقر بفضله"(انظر حاشية ابن عابدين الدر المختار الجزء الاول ص 43).
ولعل من هاجم التصوف واهله من العلماء.هاجموا بعض المظاهر التي نسبت الى طريق القوم وهم منها براء.او هاجموا بعض المسائل التي استعصت على فهمهم .وفي ذلك يقول الاما م ابن تيمية (والذي يحتج اصحاب المذهب الوهابي به على كون الصوفية بدعة بل وشركا بالله )
يقول في فتاويه
(فأما المستقيمون من السالكين كجمهور مشايخ السلف مثل الفضيل بن عياض، وإبراهيم بن أدهم، وأبي سليمان الداراني، ومعروف الكرخي، والسري السقطي، والجنيد بن محمد، وغيرهم من المتقدمين، ومثل الشيخ عبد القادر [الجيلاني] والشيخ حماد، والشيخ أبي البيان، وغيرهم من المتأخرين، فهم لا يسوغون للسالك ولو طار في الهواء، أو مشى على الماء، أن يخرج عن الأمر والنهي الشرعيين، بل عليه أن يعمل المأمور ويدع المحظور إِلى أن يموت. وهذا هو الحق الذي دل عليه الكتاب والسنة وإِجماع السلف، وهذا كثير في كلامهم) [مجموع فتاوى أحمد بن تيمية ج10. ص516ـ517]. كما كان ابن تيمية اذا ذكر امامه سيدي عبد القادر الجيلاني يقول (قدس الله سره)
فليتق الله من خاض في هذا العلم بغير علم ونسب الى اهله البدعة والشرك بالله.فوالله لانه ليحوض في امر جلل ربما يحاسب عنه يوم القيامة.وليتق الله من يسر لهم الله الاسباب فهاجموا طريق الصوفية واستغلوا يسر حالهم وسيطرتهم على قنوات الاعلام لبث ذلك.بل استغلوا مواسم الحج والعمرة ايضا لتاطير الحجاج والمعتمرين ضد الصوفية واهلها.ناسين ان اغلب المسلمين في العالم دخوا الى الاسلام عن طريق الدعاة رجال التصوف وكتب العلماء بذلك زاخرة .
ونهيب بكل من هداه الله الى طريق القوم ان يقوم بازالة اللبس الحاصل للعامة والخاصة حول الصوفية واهلها ما استطاع.وان يدعوا الى سبيل ربه بالحكمة والموعضة الحسنة دون سب او شتم.فالصوفي من صفا قلبه من كل شر وعدااوة وبغضاء .والله الموفق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم.
اما بعد(اقدم لكم هذا الموضوع والذي سبق ان ساهمت به في احدى المنتديات.وارتايت ان انقله لكم هنا لتعم الفائدة.راجيا من الله ان يحضى بالقراءة والتعقيب والرد والله لا يضيع اجر من احسن عملا)
كثر الجدال بين عامة المسلمين وعلمائهم حول الصوفية وحقيقتها وضرورتها.فمن قائل انها بدعة محدثة (وعلى راسهم من اتخد الوهابية مذهبا له)ومنهم من اعتبرها احدى مراتب الدين التي لا غنى عنها.واكثرهم ضل حائرا بين هذا وذاك.لذا ارتايت ان اتناول هذا الموضوع موضحا بعض الحقائق التي تحفى على البعض راجيا من الله العلي القدير السداد والنوفيق.
الصوفية كما عرفها اهل العلم هي بلوغ مرتبة الاحسان.*فمراتب ديننا ثلات(مرتبة الاسلام ومرتبة الايمان ومرتبة الاحسان) فقد سال سيدنا جبريل سيد الوجود عن الاسلام فاخبره وساله عن الايمان فاخبره وساله عن الاحسان فقال (الاحسان ان تعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك)*
قال تعالى في محكم تنزيله(الذي بعث في الاميين رسولا منهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة) فرسول الله تعالى لم يبعث فقط لمخاطبة العقول والارشاد بل لتاديب الخلق وتربيتههم وتزكيتهم .وهذا مناط علم التصوف.
وقد عرف هذا العلم رجاله بتعريفات عدة نورد منها تعريف حجة الاسلام الامام الغزالي الذي قال (التصوف هو تجريد القلب لله تعالى واحتضار ما سواه) ويقول صاحب الحكم العطائية (التصوف هو الاسترسال مع الحق) ويقول معروف الكرخي (التصوف هو الاخد بالحقائق والياس مما في ايدي الخلائق) ويقول سيد الطائفة الصوفية الامام الجنيد(علمنا هدا مقيد بالكتاب والسنة ومن لم يحفظ القران ولم يكتب الحديث لا يهتدى به في هذا الامر) ويقول ايضا (التصوف هو ان يختصك الله بالصفا فمن صفا مما دون الله فهو الصوفي)
اذن فالتصوف لا يخرج باي حال من الاحوال عن الكتاب والسنة.بل لولا رجاله لما وصل الينا كتاب الله وسنة نبيه.فلا يخلوا سند من اساند القرائات العشر للقران.او سند من اساند الحديث الشريف من رجال الصوفية .فلو كانو اهل بدعة لكان ديننا دين بدع وظلالة.بل اكثر من ذلك فاصحاب المذاهب الاربع كانوا من اصحاب طريق الصوفية وفي ذلك
قال الإمام مالك بن أنس (من تفقه و لم يتصوف فقد تفسق، و من تصوف و لم يتفقه فقد تزندق، و من جمع بينهما فقد تحقق." (حاشية العلامة العدوي على شرح الإمام الزرقاني على متن العزية في الفقه المالكي ج3. ص195.)
وقال الإمام الشافعي "حبب إلي من دنياكم ثلاثة: ترك التكلف و عشرة الخلق بالتلطف، و الإقتداء بطريق أهل التصوف" (كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للإمام العجلوني المتوفى سنة 1162هـ. ج1 ص 341.)
وكان الامام احمد ابن حنبل يقول لولده عبد الله قبل أن يصاحب الصوفية: " يا ولدي عليك بالحديث، وإياك و مجالسة هؤلاء الذين سموا أنفسهم صوفية، فإنهم ربما كان أحدهم جاهلا بأحكام دينه". فلما صحب أبا حمزة البغدادي، و عرف أحوال القوم، أصبح يقول لولده:" يا ولدي عليك بمجالسة هؤلاء القوم، فإنهم زادوا علينا بكثرة العلم و المراقبة و الخشية و الزهد و علو الهمة.» (عبد القادر عيسى، حقائق عن التصوف باب شهادات علماء الأمة الإسلامية من سلفها إلى خلفها للتصوف ورجاله. ص567).وكذلك تنوير القلوب للشيخ الامين الكردي.
وكان الامام احمد ايضا كلما عرضت عليه مسالة يقول لابي حمزة البغدادي فيقول ما تقول فيها يا صوفي.فمهما قال له اعتمده.
ونقل الفقيه الحنفي الحصكفي صاحب الدر: أن أبا علي الدقاق قال: " أنا أخذت هذه الطريقة من أبي القاسم النصرابادي، و قال أبو القاسم: أنا أخذته من الشبلي، و هو من السري السقطي، وهو من معروف الكرخي، وهو من داود الطائي، وهو أخذ العلم و الطريقة من أبي حنيفة رضي الله عنه، و كل منهم أثنى عليه و أقر بفضله"(انظر حاشية ابن عابدين الدر المختار الجزء الاول ص 43).
ولعل من هاجم التصوف واهله من العلماء.هاجموا بعض المظاهر التي نسبت الى طريق القوم وهم منها براء.او هاجموا بعض المسائل التي استعصت على فهمهم .وفي ذلك يقول الاما م ابن تيمية (والذي يحتج اصحاب المذهب الوهابي به على كون الصوفية بدعة بل وشركا بالله )
يقول في فتاويه
(فأما المستقيمون من السالكين كجمهور مشايخ السلف مثل الفضيل بن عياض، وإبراهيم بن أدهم، وأبي سليمان الداراني، ومعروف الكرخي، والسري السقطي، والجنيد بن محمد، وغيرهم من المتقدمين، ومثل الشيخ عبد القادر [الجيلاني] والشيخ حماد، والشيخ أبي البيان، وغيرهم من المتأخرين، فهم لا يسوغون للسالك ولو طار في الهواء، أو مشى على الماء، أن يخرج عن الأمر والنهي الشرعيين، بل عليه أن يعمل المأمور ويدع المحظور إِلى أن يموت. وهذا هو الحق الذي دل عليه الكتاب والسنة وإِجماع السلف، وهذا كثير في كلامهم) [مجموع فتاوى أحمد بن تيمية ج10. ص516ـ517]. كما كان ابن تيمية اذا ذكر امامه سيدي عبد القادر الجيلاني يقول (قدس الله سره)
فليتق الله من خاض في هذا العلم بغير علم ونسب الى اهله البدعة والشرك بالله.فوالله لانه ليحوض في امر جلل ربما يحاسب عنه يوم القيامة.وليتق الله من يسر لهم الله الاسباب فهاجموا طريق الصوفية واستغلوا يسر حالهم وسيطرتهم على قنوات الاعلام لبث ذلك.بل استغلوا مواسم الحج والعمرة ايضا لتاطير الحجاج والمعتمرين ضد الصوفية واهلها.ناسين ان اغلب المسلمين في العالم دخوا الى الاسلام عن طريق الدعاة رجال التصوف وكتب العلماء بذلك زاخرة .
ونهيب بكل من هداه الله الى طريق القوم ان يقوم بازالة اللبس الحاصل للعامة والخاصة حول الصوفية واهلها ما استطاع.وان يدعوا الى سبيل ربه بالحكمة والموعضة الحسنة دون سب او شتم.فالصوفي من صفا قلبه من كل شر وعدااوة وبغضاء .والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشار فاضل
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 39
العمر : 20
كيف تعرفت علينا : من طرف أحد الأعضاء في المنتدى
تاريخ التسجيل : 26/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: : الصوفية اول الطريق الحق الى الله    الخميس 1 ديسمبر - 15:22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
: الصوفية اول الطريق الحق الى الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الطريقة التجانية :: المنتدى العام للطريقة التجانية :: ألبوم الصور :: الزاوية التجانية بتغزوت-
انتقل الى: